ملاحظة الاستغلال-العاطفي-مستشار-أسري-ناهد-سند


السلام عليكم ورحمة الله
سأتكلم اليوم قليلاً عن المشاعر المرهفة الرقيقة التى نسئ استغلالها، تلك المشاعر سواء كانت منى تجاه شخص معين أو من شخص آخر تجاهى.

أحيانًا نسئ استخدام تلك المشاعر فنستغلها أسوأ استغلال، وأحيانًا يسئ الآخرين استغلالها ضدنا فنكون مجرد محققين لأطماعهم ورغباتهم.

فهناك من يسئ استغلال مشاعر الزوجة فيجعلها كالعبدة تحت قدميه، وهو فى المقابل لا يفعل نفس الشئ ..أو أكثر ..هذا إذا كان بالفعل يحبها، وهناك من يستغل مشاعر بعض النساء ويجعلها تحيد عن الطريق الصحيح، فيتحرك قلبها لشخص غير زوجها وهذا هو الذئب الذي يتسلل إليك ويوهمك بالحب، وبتحقيق ما لم تجديه فى زوجك فى حين أنه هو هذا الذئب، زوج خائن لزوجته فكيف سيكون مثالى فى نظرك؟

وهناك من يستغل مشاعرنا فى العمل فيوهم البنت بأنه يحبها، حتى يصل لما يريد فى عمله ويتسلق على ظهرها، ثم يتركها ملقاة على الأرض تعانى من تجربة فاشلة كانت تظنها حبًا.

هناك أنواع كثيرة جدًا تستغل عواطفنا ومشاعرنا باسم الحب، عزيزتى يجب أن تعرفى أن خلاصة التجارب أثبتت أنه لا حب ولا حبيب إلا الله، ثم سيدنا النبى محمد عليه الصلاة والسلام، أما زوجك أو أهلك فبينك وبينهم مودة ورحمة، لا أحد يجب أن تهبيه قلبك كاملاً إلا مولاك، لا أحد يجب أن تضحى بكل شئ من أجله، لا روحك ولا قلبك ولا ممتلكاتك، يجب أن تحكمى عقلك مع عاطفتك حتى لا يستغلك أحد، عندما تحكمين عقلك وتفكرين بعقلانية ستشعرين أنك حرة، ستشعرين أنك غير مكبلة بالقيود الواهية التى اصطنعتيها لنفسك، أنت من صنعتى تلك القيود، اكسريها واشعرى بالحرية، عندما تستخدمين عقلك مع قلبك فى قراراتك سوف تعرفين ما أتحدث عنه، لا تتسرعى فى الحكم على الأشياء لأن قلبك أمرك بهذا، وإنما انتظرى قليلاً وأعطى الفرصة لعقلك أن يعقلها .

اعقلها وتوكل ،، أليس كذلك؟

المقال بجريدة المواطن

Advertisements

2 comments

اذا كنت استفدت فلا تبخل علينا بكلمة شكر أو اضغط زر الإعجاب- لا تحتاج للتسجيل او لكتابة اميلك للتعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s