ملاحظة الشخصية النرجسية وكيفية التعامل معها


753-5020shutterstock_60894571

الشخصية النرجسية .

…………………….

سمى نرجسى بناءا على الاسطورة اليونانية القديمة التى كانت تحكى عن شاب اسمه نرجس كان كل يوم يذهب ليجلس على شط البحر فيرى انعكاس صورته فى المياه فاءعجب بها وكان كل يوم يذهب بشوق ليرى صورته فى الماء فعشق صورته

.وذات يوم اراد ان يحضن صورته فغرق فى الماء فاءطلق عليه نرجس الذى غرق فى عشق صورته

……………………..

هل تتشكل الشخصية النرجسية في مرحلة الطفولة ام في مرحلة المراهقة؟

النرجسية

الزهو والاعجاب الذاتى

تمركز الاهتمام على الأنا

  • حب الفرد لنفسه لدرجة تصل للعشق

  • يبالغ في حجم انجازاته ومواهبه ويتوقع من الاخرين أن يكبروا شأنه ويعترفوا بأنه الأفضل دون وجود انجازات قابلة للقياس والمضاهاة بانجازات غيره.

  • تداعبه خيالات النجاح غير المحدود او النفوذ أو التألق أو الجمال أو الحب المثالي بشكل دائم.

  • يعتقد أنه مميز وفريد ولا يمكن فهمه أو لا يجب أن يرافق الا العلية من الناس.

  • . علاقته بالآخرين انتهازيه استغلالية, أي يستعمل الاخرين لمأربه الخاصة.

  • يفتقر الى التمثيل الوجداني :لا يرغب في التعرف على مشاعر الاخرين وحاجاتهم .

  • كثيرا ما يحسد الاخرين ويعتقد أن الاخرين يحسدونه.

  • يبدي تصرفات تتسم بالغطرسة والتعجرف.

  • يعيش الجنين فى حالة اتزان , حيث حاجاته كلها مشبعة بصورة آلية , هذا الجنين ذو قوة وسيادة كلية على عالمه , انه لا يعرف شيئاً على الاطلاق سوى عالمه الذى لا يرى فيه إلا نفسُه .

  • لكل فرد نزوع طبيعى لتقدير نفسه , وليس هناك انسان يحب أحد أكثر من نفسه , هذه طبيعة بشرية .

  • النرجسى يقول لنفسه .. أنا لا شئ يمكن أن يحدث لى .

  • يمكنه أن يتخذ أشكال خطرة له وللمجتمع .

  • الجنين يمتص طاقة الأم ,مجاناً دون أن يعرف , فهو غير قادر على تثمينه ,

  • نوع من النرجسيون يرون أن كل شئ واجب الأداء لهم , كل شئ فى الحال , فهم مثل الجنين ينعدم لديهم الزمن .

  • مثل الجنين لا يمارس أى تنظيم غريزى ولكن هذا تفعله الأم (المضيف ) .

  • الجنين يجهل جهل تام بالتربة التى يعيش فيها , ويجهل بشروط تطوره ونموه , هو يعيش فى كون يملأ وجوده فقط من الناحيتين المادية وجنون العظمة .

  • وصفاته فى هذا الكون هى حب الذات والعلم الكلى والمنعة وجنون العظمة , والاستقلال الذاتى .

  • ويستمر الطفل أول الأمر بعد الولادة بهذه الصفات , فهو يريد أن يعيش على نفس النظام النرجسى ,

  • من خلال التربية تحدث صدمة للطفل , ومواجهات للواقع , ويضطرب عالمه , فقد طُرد من الفردوس الذى كان يعيش فيه ويتعلم أنه لابد أن يشبع حاجاته الأساسية بنفسه .

  • ويبدأ في الاحساس باهميته وان العالم يدور حوله وهو المحور لهذا نرى الصغير يردد “كل شيء لي، هذا لي ….”ويأخذ الاشياء من الآخرين والكل في خدمته وهو يعتبر من يقوم بخدمته من الراشدين لكي يطعمه او يأخذه الى الحمام وكأنه منه للراشدين  لكي يخدمه، وهكذا نراه يختار من يقوم على خدمته وكأنه شرف عظيم.

  • ويساعده المربون على الانتقال من مرحلة إلى مرحلة , ولكنه يقرأ فى عينيى أمه تأكيده النرجسى , أنه فريد وأنه موضع الاهتمام لأنه ذو قيمة .

  • فإما أن تتخذ النرجسية اتجاه ايجابى أو سلبى .

  • ولكي يحصل على ما يريد يتعلم المهادنة او (الانتهازية الطفولية) بمعنى انه يذهب الى الشخص ويعبر له عن مشاعره لكي ياخذ غرضه منه ،او علاقة مصلحة كأن يتعامل مع والدته وبقية افراد العائلة على اساس المصلحة فهم يحبونه ووجب عليهم خدمته وعندما يريد غرض من احدهم يدعَي انه يحبه لكي ياخذ هذا الغرض، واذا تم تثبيت هذه المرحلة بتعزيز هذا السلوك ومن خلال المحيطين بالطفل تعزيزا ايجابيا قويا بحيث يثبت هذا السلوك، ويتم بان الأم لا تلبي طلب الطفل الا اذا قبلها مثلا او قال كلمة احبك او ادعى سلوك مجاملة لها، وكذلك المحيطين بالطفل،

  • التعزيز :: انت الاهم وانت الاول والطفل النادر وذكي جدا وسرد الرويات عنه، وكأنه شيء خارق وتضخيم أي سلوك يقوم به وهذا ايضا يلعب دورا كبيرا في تشكيل سلوك الفرد والانانية لدى الطفل مما ينعكس بالشخصية النرجسية.وتثبيت السلوك من قبل الوالدين يكرر في جميع مراحل حياته مما يخلق الشخصية النرجسية ويعززها.

  • وقد يكون ايضا ناتج عن تقليد الابوين اذا كان احدهم نرجسيا وخاصة المشابه للطفل جنسيا فهو يعتبره النموذج الاول له وبالتالي يقلد سلوكه وخاصة اذا رافقه تعزيز من قبل الابوين كما تحدث باندورا في نظريته عن التعلم الاجتماعي المعرفي .

,,,,,,,,,,

هل تتشكل الشخصية النرجسية في مرحلة الطفولة ام في مرحلة المراهقة؟

النرجسية تتشكل فى فترة الطفولة :

       1- تعامل معه بعقل وتفهم أنه يفعل ذلك دون إرادته.

  • 2- قد يكون لديه قدرات وطاقات بالفعل جيدة جدا، فتحاول الأسرة الاستفادة من هذه القدرات دون النظر لأسلوبه وطريقته، فلا يجب حجبه عن الآخرين أو تغيبه فقد يستفاد من منافسات العمل فى إخراج أكثر طاقاته، ولكن يجب أن يكون دائما تحت الرعاية والرقابة حتى لا يتحول إلى غيرة مدمرة لغيره.

  • 3- لا تتركه الأسرة يتمكن من السلطة فيزيد إعجابه بنفسه ويفسد الأمور لأجل مصلحته ورغباته فقط.

  • 4- التوجيه الهادئ المتمركز على التذكير بخطورة التكبر والعجب والرياء وبأهمية التواضع والإيثار والتعاون.

  • 5- إذا حاول التسلط عليك ولم يجد معه أسلوب “بالتى هى أحسن” فكن حازما دقيقا ولا تجعله يستغلك أو يحقرك.

لا نهجره كل الهجر ولا نبغضه كل البغض ، وأن نبقِ بعض الصلة بيننا وبينه فلعله يستفيد فيما بعد من توجيه نقدمه له سواء مباشر أو غير مباشر ،ومهما كان فيه من سلبيات فإننا لن نعدم إيجابياتٍ في شخصيته .

Advertisements

اذا كنت استفدت فلا تبخل علينا بكلمة شكر أو اضغط زر الإعجاب- لا تحتاج للتسجيل او لكتابة اميلك للتعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s