معرض وصف الرسول عليه الصلاة والسلام :-


وصف الرسول عليه الصلاة والسلام :-

إذا أحببت شخص فإنك تظل تسأل عن شكله وهيئته وكلامه , فما بالكم بحبيبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم .

أم معبد  هي عاتكة بنت خالد الخزاعية   , وقصتها مع سيدنا رسول الله  صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم  , أن الرسول  صلي الله عليه وسلم , مرّ  بخيمتها أثناء هجرته من مكة  إلي المدينة ,هو وأبى بكر رضي الله عنه  وعامر بن فهيرة,  واستراحوا عندها وقت القيلولة  , ولم يكن عندها من الطعام ما يكفي لهم , فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما  هذه الشاه فقالت له انها هزيلة خلفها الجهد عن الغنم , فأخبرها أن تأتى بها , فدعا الله ومسح على ضرعها , ودعا الله أن يبارك لهما بها ,  فأدر ضرعها لبناً وشربوا جميعاً حتى ارتووا .

وذهبوا وهى لم تعرف أنه رسول الله صلي الله عليه وسلم , وجاء زوجها ابى معبد وحكت له قصة الشاه , فقال لها صفيه لى يا أم معبد .

قالت أم معبد : –  رأيت رجلا ظاهر الوضاءة” وجهه مضيء- حسن الخَلق” مليح الوجه” لم تعبه ثُجلة ولم تزر به صَعلة” – لم تعبه ثجلة أي لا ضخامة في بطنه، ليس له كرش، ليس له بطن، ولم تزر به صعلة أي رأسه ليست بالصغيرة بل متناسقة مع جسمه” قسيم وسيم، في عينيه دَعَج” سواد جميل من غير كحل” وفي أشفاره وطف” أشفار هي الجفن الجفون، رمش الجفون طويل، وطف أي فيه طول“وفي صوته صحل” أي صوته فيه بُحة بضم الباء، التي نسميها البَحة وهي البُحة، بُحة خفيفة تعطي للصوت جمال، لا يوجد به حده” – ” وفي لحيته كثافة” “وإذا صمت فعليه الوقار” عندما يسكت ويصمت عليه الوقارإذا كان حين يصمت يعلوه الوقار، فماذا حين يتكلم! ” وإذا تكلم سما وعلاه البهاء” ” حلو المنطق” -كلامه حلو-” فصل لا نزر ولا هذر”- كلامه فصل كلمات محكمة لا هي قليلة لا تفهم ولا هي طويلة فى زيادة ليس لها اهمية- ، ليس بالطويل الممل ولا بالقصير المخل”- كلام محدد، كلمات ثابتة، واضحة المعاني- ” كأن منطقه خرزات نظم ينحدرن” -كلامه كأنه منظوم مثل العقد أو السبحة ,- “كأن منطقه خرزات نظم ينحدرن كلماته مثل حبات الخرز التي تنسدل بسلاسه حبه بعد حبه , ” أبهى الناس وأجملهم من بعيد وأحلى الناس وأحسنهم من قريب، ربعةٌ” مربوع أي لا بالطويل ولا بالقصير , لا تشنأه عين من طول ولا تقتحمه عين من قصر” لا تشنأه عين من طول أي لا تبغضعه العين حين تنظر إليه لفرط طوله ولا لقصره بل هو ربعةٌ أي بين الطول والقصر.

” غصن بين غصنين فهو أنضر الثلاثة منظرا” صلى الله عليه وسلم” وأحسنهم قدا، له رفقاء يحفون به، إن قال استمعوا لقوله وإن أمر تبادروا لأمره، محفود محشود” أي أصحابه يخدمونه ويجتمعون له، والمحفود الذي يخدمه أصحابه، والمحشود الذين يسارعون له في طاعته وامتثال أوامره،” ، لا عابس ولا مفند ” – مفند الذي لا فائدة في كلامه – “فقال زوجها:” بعد هذا الوصف” هذا والله صاحب قريش الذي تطلب” هذا الوصف وصف محمد ابن عبد الله” هذا والله صاحب قريش الذي تطلب ولو صادفته لالتمست أن أصحبه ولأجهدن إن وجدت إلى ذلك سبيلا .

صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم .

 

Advertisements

اذا كنت استفدت فلا تبخل علينا بكلمة شكر أو اضغط زر الإعجاب- لا تحتاج للتسجيل او لكتابة اميلك للتعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s